الرئيسية » منوعات » 300 ألف مصاب بـ” الصرع ” يعانون بالجزائر
الصرع
الصرع

300 ألف مصاب بـ” الصرع ” يعانون بالجزائر

بقلم: الكاتبة راضية أدهم

تعد أمراض الأعصاب في الجزائر من أكثر الإصابات التي لا تحظى بالقدر الكافي من التعريف والتحسيس بها، ولم نكن نسمع عنها إلا في الأفلام الأمريكية، وأكثرها انتشارا الصرع والزهايمر والرعاش أو مرض “الباركنسون”. وتحصي الجزائر، حسب الأرقام المقدمة من قِبل المختصين، 300 ألف إصابة بالصرع الذي يمس مختلف الفئات العمرية، ويتكفّل بعلاجه أخصائيو الأعصاب بالتنسيق مع أطباء الأطفال في حال كان المصاب طفلا، وهم الفئة التي تحصي النسبة الأكبر من الإصابات.

 

وعلى الرغم من التقدم الكبير الذي عرفته الجزائر في هذا المجال من حيث التشخيص والعلاج، فقد بلغ التكفل الجيد بمرضى الصرع حدود 80 المائة، لوجود مختصين وتوفير مختلف التجهيزات العصرية المتطورة، ومواكبة سوق الدواء الجزائري لكل مستجدات العلاج في السوق العالمية، إلا أن هناك نوع من الصرع يتطلب عمليات جراحية محدودة لم نرق إليها بعد.

 

وفي هذا الإطار، يعتبر مستشفى “لمين دباغين” بباب الوادي بالعاصمة، الرائد في محاولات تطوير هذا الجانب بالتعاون مع مختصين من المغرب العربي وأوروبا. أما “الزّهايمر” فتم تسجيل 100 ألف إصابة في الجزائر، وأغلب الإصابات اكتُشفت في مراحل متقدمة من المرض ما يجعل إمكانية علاجه مستحيلة حسب مختصين في أمراض الأعصاب، ويقر المطّلعون بهذا المرض، أن الإحصائيات المعلن عنها لا تعكس عدد الإصابات الحقيقي كون نسبة كبيرة من العائلات لا تخضع مرضاها للعلاج لجهلها به.

 

 [signoff]

عن راضية ادهم

راضية ادهم
كاتبة عربية من الجزائر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*