الرئيسية » المرأة » جزائريات يدافعن عن حق الرجل ب “مثنى وثلاث ورباع ” !!!
حملة من أجل تزويج الرجال “مثنى وثلاث ورباع″
حملة من أجل تزويج الرجال “مثنى وثلاث ورباع″

جزائريات يدافعن عن حق الرجل ب “مثنى وثلاث ورباع ” !!!

ليس غريبا ان يتغنى الرجال بشرعية زواجهم بأكثر من امرأة، ولكن أن تقوم امرأة بإطلاق حملة من أجل تزويج الرجال “مثنى وثلاث ورباع″ إنه حقا لأمر غريب.!

الجزائرية نعيمة صالحي طالبت بتحقيق المبدأ الديني الثابت ” مثنى وثلاث ورباع” لتتسبب بجدل سياسي وإعلامي واسع في الجزائر.

لم تكن نعيمة صالحي تتخيّل أن يثير تعليق لها نشر على صفحتها الخاصة في الـ “فيسبوك” تلك الموجة من الجدل السياسي والمجتمعي على مدى أسابيع بعد أن شجّعت على “تعدد الزوجات” المكفول شرعاً، لكنه تعرّض لقيود منذ عشر سنوات.

ولم تخفي نعيمة صالحي تأييدها لأن يتزوج زوجها “مثنى وثلاث ورباع″ ، موضحة: “من حقه وقد منحه إياه الشرع، وعوض أن يُفسد المجــتمع ويذهب إلى علب الليل، فيتسبب في وجود أمــهات عازبـــات ولا يستــطيع العــــيش من دون زوجـــة أخرى، وضع له الإسلام حلاً وهو تعدد الزوجات”، مشيرة إلى أنها تقبل بلقب “ضرّة” تشاركها زوجها.

يشار إلى أن القانون الذي سنّته الحكومة وصادق عليه البرلمان الجزائري قبل 10 سنوات يمنع الرجل من أن يتزوج ثانية من دون موافقة الزوجة الأولى، أو الثالثة من دون موافقة الأولى والثانية، أو الرابعة من دون موافقة الأولى والثانية والثالثة.

وقبل الانجرار وراء مبدأ “مثنى وثلاث ورباع″ ، يجب التنويه إلى تكملة الآية الكريمة وهي” فإن خفتم ألا تعدلوا فواحدة أو ما ملكت أيمانكم ذلك أدنى ألا تعولوا”. وتفسيرها : ( فإن خفتم ) خشيتم ، وقيل : علمتم ، ( ألا تعدلوا  ) بين الأزواج الأربع ، ( فواحدة ) أي فانكحوا واحدة .

بسم الله الرحمن الرحيم

وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَىٰ فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَىٰ وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ ۖ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ۚ ذَٰلِكَ أَدْنَىٰ أَلَّا تَعُولُوا …

صدق الله العظيم

عن هشام ناجي

هشام ناجي
كاتب مقتطفات اخبارية من جميع اركان الشبكة العنكبوتية !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*