الرئيسية » السياسة » لا يخيفنا الارهاب
علي خامنئي
علي خامنئي

لا يخيفنا الارهاب

بقلم: مشعل اباالودع الحربي

اسمحو لي أن استعرض وياكم مرة أخرى غير الذي كتبته من قبل عن طبيعة تناول الأدوار وطبيعة المشروع الذي تتصدى له الدول العربية من قبل إيران بنشر اديلوجيا تصدير الثورة إلى دول الجوار ومعظم العالم الإسلامي فهي تحاول التمدد بالقارة السمراء وهذا مانحن بصدده اليوم ليس بمحاولات لاستعراض أحداث متعاقبة أو الإنباء عن واقعة تاريخية جديدة فالكل يدرك أن إيران خاضت حرب طيلة ثمان سنوات مع العراق بهدف انهاكه رغم أنها خرجت تجر اذيال الهزيمة ولابمحاولة لرسم صورة متكاملة عن نهج ملالي قم طيلة 37 ونيف من الزمن في نهاية القرن الماضي وبدء الألفية من القرن الحالي بل محاولة للرجوع للوراء لتمزيق العالم العربي كما رسم ساستهم من حاضر ملؤه الارتياب لتطلع الشباب الإيراني للانفتاح على العالم والعمل على التصدي لوسائل القمع لكتم أفواه المنادين بالحرية بدلا من الجدل والتعاسة والواقع لما يبدو أنه أشد الأحداث الأنسانية فاجعة فهي اللتي قتلت الملايين من السنة في الاحواز والعراق وسوريا جعلت العالم ينظر انه مدعاة للحيرة وعند المحللين للأحداث أكثر تحديا مما عرف في سجل الأحداث في فترة قرننا هذا وأقصد بقولي هذا الجهدالمروع والطويل والعقيم من مجلس الأمن الدولي لوضع حدا لهذه الدولة المارقة عن القانون الدولي وكل مايتصل به والذي غدونا نعرفه باسم إظهارها ك قوة مهيمنة رغم أنها نمر من ورق وكأن ذلك من ذلك الثمن يعطيها حق الدخول من بوابة مفتوحة بما ينذر بالخطر بوسائل إعلامها وجحافل القنوات الطائفية وانفاقها لملايين الدولارات لشراء الذمم والتعاطف بالعالم بتدخلها في شؤون دول الجوار والذي لا يطيقه عرفا والقانون في عالم اليوم الذي بناء مصالحه على المصالح المشتركة أمام القوة العالمية بهدف التغيير من أمر إيران وحملها على تقويم مسلكها وقيامها على الاعتدال وهذا ماحدث في مفاوضات الملف النووي المنعقد في فينا 5×1 والذي سمح للغرب برفع الحصار عن الأموال الإيرانية وسحبها دون تسليمها لطهران وفشل المفاوضات وإعادتها على البداية وبهذا خسرت حربها في العراق وتدخلها بالعالم العربي ومفاوضات النووي وأصبحت معزولة عن المجتمع الدولي وتدني دخل المواطن الإيراني وظهور الفقر في الشعوب الايرانية غير الفرس من بلوش وأحوال عرب واكراد وتركمان بسبب سياسة رعناء ونظرة دونية لكل ماهو عرق فارسي رغم ممارسة طقوسها الدينية واحتفالها مع معظم الشعوب في آسيا الوسطى بأعياد النورز ولكنها لاتجد قبولا من تلك المشاركات

عن مشعل اباالودع

مشعل اباالودع
كاتب مقالات سعودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*