الرئيسية » السياسة » الاردن : صمتكم افضل من احاديثكم يا اصحاب المناصب السابقة !
العلم الاردني
العلم الاردني عمان

الاردن : صمتكم افضل من احاديثكم يا اصحاب المناصب السابقة !

بقلم: زياد عبابنة 

لا اعلم هل هي عقدة المنصب ام  فقدان المسؤولية – وارجو الا تكون كذلك – هي التي تدفع بعضا ممن ترك منصبه ليتحول الى منظر او منتقدا او ينقلب بليلة وضحاها الى المنجم والبصار والمنقذ والمخلص الوحيد لنا من ازماتنا وليته يتوقف عند التنظير بحل مشاكلنا ,ليته يصمت ولا يسمعنا توقعاته التي لا اساس لها ولا هدف لها الا خلق البلابل والاساءة فقط .
ولعل ابسط الاسئلة التي يجب ان نوجهها لهذا المنظر الكريم او المنجم والبصار صاحب الرؤية الثاقبة التي حلت عليه بعد ترك منصبه لعل ابسط الاسئلة هو ما هي مشكلتك مع الوطن او مع الحكومة وماذا كنت ستفعل اكثر مما يفعل غيرك الان وماذا فعلت اصلا خلال سنوات وجودك بالمنصب !؟ لو تم منحك منصبا فهل ستستمر باسماعنا هذه الاسطوانة ام انك ستحول موجتك الى موجة اخرى !؟.

وساريحك من الجواب وساجيب عنك , وكلي قناعة بان جوابي هو جوابك وان كنت لن تجروء على قوله وهو انك ستقلب الموجه ولن نسمع منك حرفا مما تتنبأ به او تنظر به علينا وهذا ما عرفناه عن الكثيرين مثلك الذين ابدعوا في التنظير بعد ترك المنصب . وكأن هناك وحي ينزل عليكم بعد توديع كرسي المنصب وقطع الامل من استلامكم لاي منصب وكنا نتمنى من الله ان ينزل عليكم هذا الوحي وانتم بالمنصب كي تفعلوا شيئا ونبقى نتذكركم بخير , ولا اخفي عليكم انني لا اتذكركم الا بطول فترات استلامكم للمناصب فقط .

اريد ان اطمئنكم راجيا ان تكون طمأنينة لكم اريد اقول لكم بان الاردن والحمد لله تجاوز اخطر الظروف لا بل استغل هذه الظروف الخطيرة الصعبة جدا والتي سقطت فيها الكثير من الانظمة استغل الاردن هذه الظروف التي اثبتت للعالم كله ان الاردن بلد مستقر لا يتاثر بزوابع المنطقة وكل ذلك بفضل الله اولا وبحكمة قيادته الهاشمية المظفرة التي تمتلك من الحكمة والرؤية الثاقبة التي تستشرف مستقبل الامة كلها وليس مستقبل الاردن وحده وبفضل شعبه الوفي المخلص لوطنه ولقيادته التي التف حولها وما زادته تلك الزوابع العربية الا حبا واخلاصا لوطنه وقيادته وانا هنا اتكلم عن مرحلة انقضت وانتهت وما اكتب هذا الا من باب التذكير فقط وقد تجاوزنا هذه المرحلة ومن يتحدث عن هذه الفرضيات فهو يعيش في الماضي الميت الدفين واجهل الهدف من الحديث به .

الاردن اليوم هو مثالا للبلدان الامنة والمستقرة وهو جزء رئيسي من الدول الفاعلة في حل مشاكل المنطقة ومشاكل العالم , ولا وجود لاوهامكم ولا وجود لتهويلاتكم غير الواقعية والتي يستغربها غير المطلع على الامور قبل المطلع والتي يستغربها الانسان العادي قبل المثقف .

كفوا عنا تنبوءاتكم وارحمونا من تبصيراتكم وتنجيماتكم الخيالية, وربما يكون اكبر معروف تعملوه معنا هو عدم اسماعنا اصواتكم وان تحتفظوا بابداعاتكم هذه لانفسكم املا الا تؤذيكم نفسيا.

عن زياد عبابنة

زياد عبابنة
A retired colonel in JAF and a Writer for a few websites. http://ziadababneh.blogspot.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*