الرئيسية » الرياضة » سمو الامير علي كلنا فخر بكم يا ابن الحسين
الامير علي
الامير علي

سمو الامير علي كلنا فخر بكم يا ابن الحسين

بقلم: زياد عبابنة

فزت ام خسروك فخرنا بكم ازداد ايها الامير الفارس الهاشمي وكلنا فخر بكم وباصراركم على خوض هذا السباق ونعلم انكم لستم بحاجة الى مناصب فانتم اكبر وارقى واعلى من هذه المناصب , نعلم ان هدفكم سامي جدا من خوض هذا السباق وقد كان هدفكم هو اصلاح هذه المنظمة الرياضية الدولية بعد ان تفشى بها الفساد والمزاجية وكثرت فضائحها بعد ان اصبحت تلعب بالملايين من الدولارات ونعلم ان هدفكم هو تطويرها واصلاحها ولكن اصر البعض على دعم الفساد واستمرار الفساد واصر البعض على محاربة الاصلاح ومحاربة الحق وخذل الاحق بهذا المنصب .

ومن المؤسف ان يأتي هذا الخذلان من بعض الاشقاء ان صح التعبير وان لم يصح دعني اقول ان هذا الخذلان جاء من بعض العرب , وللشفافية اقول باننا نعلم بان هؤلاء العرب لو صوتوا لكم لما غيروا النتيجة ولكن تبقى طعنة الشقيق او الصديق او العربي مؤلمة جدا ومؤذية جدا اكثر من طعنة الغريب رغم ان بعض الغريب كان قلبه معكم وقد كانوا يملكون كل الشجاعة ليعلنوا عن دعمكم وعلى الملأ كله .

ابن الحسين انت لم تخسر ابدا انت كسبت قلوب الجميع الاردنيين والعرب والعالم كله الصادقين منهم , لا بل هم من خسروا وهذه المنظمة الرياضية الدولية الفيفا هي من خسرت خسرت هذه الكفاءة وخسرت فرصة اصلاحها واعادة تقويمها وفرض العدالة والمصداقية والشفافية فيها في الوقت التي حدرت به الى الحضيض وفقدت مصداقيتها وفقدت ثقة العالم كله بها بعد اخر فضيحة في عهد من جددوا ولايته وعهدة .

ابن الحسين انت الامير ابن الملك ابن الحسين طيب الله ثراه وانت الشريف الذي لا يشرفه ان يخوض في منافسة غير شريفة وغير نظيفة ابدا , وقد احسنت صنعا عندما قررت الانسحاب من الجولة الثانية في هذه الانتخابات المشوهة , وقد كبرت في اعين الجميع عندما إتخذت هذا القرار وتاه من قال ان انسحابكم هو ضعف , ان انسحابكم من هذه المنافسة وهذا السباق المشوه لهو دليل على رقيكم وعلى خلقكم العظيم , انتم لم تريدوا ان تستمر هذه المهزلة لساعة اخرى او اكثر من الساعة في اعادة التصويت والفرز والذي سيكون مجرد اضاعة للوقت فقط , وقد اتخذتم هذا القرار احتراما لانفسكم اولا واحتراما لمن يتابع هذا السباق المشوه احتراما لمن احبكم وكان فلبه معكم يتشوق لسماع خبر فوزكم ولكن عرفوا ان السباق مشوه وليس لكم نصيب في سباقات مشوهة جدا .

كل الشكر لكم يا اميرنا المحبوب وكل الفخر بكم يا اميرنا المحبوب ستبقى اميرا هاشميا يا ابن الهواشم الاخيار الاطياب الاشراف ويكفيكم فخرا كلمات ابا الحسين المعظم التي خطها بيده وكتبها لكم بعد انتهاء التصويت.
والتاريخ لن يرحم من خذلك وخذلنا وخذل الاردن وخذل العرب وخذل العالم الحر الشريف الذي اراد اصلاح هذه المنظمة الدولية .

لن اهاجم احدا في مقالتي هذه وساكتفي بما اجاد به الكثيرون وبما نشر على الصحافة المحلية والعربية والغربية من ايضاح صور من خذلنا , ولكن اقول لهم يا للعار ويا للخزي .

“وتلك الايام نداولها بين الناس”.

عن زياد عبابنة

زياد عبابنة
A retired colonel in JAF and a Writer for a few websites. http://ziadababneh.blogspot.com

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*