الرئيسية » الرياضة » في قلب طهران وأمام 100 ألف إيراني .. مواجهة سعودية إيرانية ساخنة
عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ألقت بظلالها على مباراة النصر وبيروزي
عملية "عاصفة الحزم" العسكرية ألقت بظلالها على مباراة النصر وبيروزي

في قلب طهران وأمام 100 ألف إيراني .. مواجهة سعودية إيرانية ساخنة

أمام 100 ألف إيراني .. تلقى نادي النصر السعودي أمس أول خسارة آسيوية من أمام مضيفه بيروزي الإيراني 1- صفر، إثر ضربة جزاء مشكوك فيها، ضمن المرحلة الرابعة من مباريات المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا. وبهذه النتيجة ارتفع رصيد بيروزي الى 9 نقاط في الصدارة، وتجمد رصيد النصر عند 5 نقاط في المركز الثاني مؤقتا.

ومما لا شك فيه أن عملية “عاصفة الحزم” العسكرية الدائرة حاليا في اليمن ألقت بظلالها على أجواء هذه المباراة حيث شهدت اشتباكات متكررة بين لاعبي الفريقين.

ورغم تمكن حكم المباراة الصيني من الوصول بالمباراة إلى لحظة النهاية بفوز بيروزي بهدف نظيف على ملعبه بالعاصمة الإيرانية طهران، إلا أن أحداث المباراة مرت بأحداث مؤسفة كانت صعبة على الحكم.

ففي الدقيقة 65، قام أحمد الفريدي، لاعب النصر، بعرقلة أحد لاعبي بيروزي بدون كرة؛ الأمر الذي أدى إلى حدوث اشتباك بين اللاعبين أطراف الواقعة، امتد إلى اشتباك بين عدد من لاعبي الفريقين.

لاعبو النصر باللون المموه "الجيش" تضامنا مع "عاصفة الحزم"

لاعبو النصر باللون المموه “الجيش” تضامنا مع “عاصفة الحزم”

وتكرر الأمر أكثر من مرة خلال مجريات اللقاء، وكان الحكم يبذل ما في وسعه من أجل فض الاشتباك، دون أن يخرج أية بطاقة للاعبي الفريقين، في ملمح اعتبره مراقبون مراعاة من الحكم لأجواء المباراة الساخنة، ورغبة منه في عدم تأزيمها أكثر.

وقام لاعبو النصر بارتداء الطاقم الثالث لهم باللون المموه “الجيش”، وهو الطقم الاحتياطي الثاني والمسجل آسيويا، حيث أشارت وسائل إعلام سعودية إلى أن ارتداء لاعبي النصر لهذا الزي جاء لإعلان تضامنهم مع “عاصفة الحزم”.

عن هشام ناجي

هشام ناجي
كاتب مقتطفات اخبارية من جميع اركان الشبكة العنكبوتية !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*