الرئيسية » السياسة » حسن نصرالله ورمحه المثلم وجواده المعقور
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله
الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله

حسن نصرالله ورمحه المثلم وجواده المعقور

بقلم: مشعل اباالودع

ذكر ابن خلدون في مقدمته أن الفرس اكلو الروث فأحذو من النجاسة وما من شك في أن ألاحساس بالكره اصيل وعميق في الكيان البشري وطاقة اكبر الطاقات الموجهة لمشاعر الناس وسلوكهم بالتطاول على سب معتقداتهم ورموزهم وهذا مادرج عليه ملالي قم وقواميس ابجديات ثورة ملاليهم ذات مطامع وتهميش وتجييش الشارع على ماهو سني حقد من عهد الصفويين ووصولا لثورة الملالي والغريب أن الشيعة العرب دخلو في دوامة مع أمتهم العربيه حب لتوجيهات المرشد ألاعلى على الرغم أنه لم تقدم إيران لعملائها من العرب إلا النظرة الدونية حتى مزاراتهم إلى قم. فهي اصبحت القوة المسيطرة في حزب الله وفي أنصار الله باليمن. بأتخاذهم أداة للابتزاز رغم افقتارهم للقوة. وهذا مادرج عليه.

حسن نصر اللات في خطبه الرنانة. الجوفاء بإطلاق التهديد. والوعيد بهدف. أظهاره امام مؤيديه بأنه هو من يحرر القدس ويدافع عن قضاياء ألامة وبالواقع أنه اصبحت قضية فلسطين متاجرة لكل من يريد التكسب للزعامة لقضية سلف عليها الزمن واصبحت من أساطير ألاولين والهدف منه استدارج لبنان وإيقاعه بالوحل واستيلاء إيران لسيطرة على هذا البلد بمختلف طوائفه وتدخله في سوريا للقتل والتشريد من قبل مقاتلي حزبه الناشطين بتجارة المخدرات. والجنس اللذي له مسارب في حياتهم المختلفة عن العالم العربي دون تقييم للحياة هدف. لسد الفراغ اللاشعوري الهائل فالمتابع لخطبه الرنانة جعل منه انموذجا. من صلاح الدين لتحرير القدس وهو لايستطيع بسبب رمحه المثلم وجواده المعقور.

عن مشعل اباالودع

مشعل اباالودع
كاتب مقالات سعودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*