الرئيسية » السياسة » السعودية: تفكك الاٍرهاب على يد ولي العهد
تنظيم داعش
تنظيم داعش

السعودية: تفكك الاٍرهاب على يد ولي العهد

بقلم: مشعل اباالودع

من قراء الاحداث الاخيرة يعلم أن داعش الى زبالة التاريخ والكل يدرك هذا فهي اصبحت محاربة من مختلف دول العالم حتى الدول اللتي دعمتها بمخبراتها اصبحت لاتثق في هذا التنظيم كذلك جريا على هذا المنطق سيكون لمظاهر التردد والتفكك والتفسخ الداخلي لهذا التنظيم او من يطلق عليه داعش اثره الصاعق لمقاتليه المغرر بهم او من يتلقى توجيهاته الإرهابية على حركة التطرف في انحاء العالم ولسوف تسري مع كل دليل على هذه النزعة رعشة الأمل والحماس للعالم ألاسلامي ولسوف نلحظ خفة الطرب خوات الضربات الاستباقية لرجال أمننا البواسل ينبئ في موت هذا التطرف والذي الصق اسم الاسلام وهو منه بريء. وسوف نرى مجموعة المؤيدين للحث على الجهاد والا لتحاق في صفوف هذا التنظيم البربري يتارون عن ألانظار خشية الملاحقة والبعد عن هذا الصراع غرباء في مجتمعاتهم ويتركون مالا يتسلقون فيه ولاغرو في ذلك.

فالسعودية عازمة على الضرب بيد من حديد على الاٍرهاب واقتلاعه من جذوره وهذا متروك لولاة ألامر في جله لهذه البلاد واللتي عبر تاريخها لم تدعم متطرفين وهو من اكتوى بنار الاٍرهاب منذو عام ١٩٨٩الميلادية بتفجير الخبر. وتدرك أن حركة الاخوان خلية نائمة طيلة خمسين عام منذو تلقيها هزيمة معركة السبلة عام عام١٩٢٤الميلادية وليس من يملك المراقبة للتصدي السعودي للأرهاب في ضوء الظروف امام المجتمع الدولي والذي نال إعجاب الكثير واصبح مضرب مثلا تصدي بلادنا للارهاب وتجفيف منابيع دعمه ماديا ومنع الالتحاق به المغرر بهم لوجستيا أن هذه المقدمات تحملنا على ألاستنتاج بأنه لاريب هناك في مكافحة وفجوة افتراقه والنظر الى الامور بين الكتلة الضخمة من أعضائه اضافة الى قنوات احتقان تمجد بطولاته رغم انه نمر من ورق لا يستطيع مواجهة جيش منظم بل جبل على إرسال مقاتليه وانتحاريه لتفجير بالمساجد وهي دور عباده وهذا يدل على إسلامية هذا التنظيم السياسي بهدف تحقيق مأرب وترويع الامنين. وإظهاره إن لم نقل رعاع وخفافيش ظلام

عن مشعل اباالودع

مشعل اباالودع
كاتب مقالات سعودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*