الرئيسية » العناوين » الهجن بالشعر والتاريخ
الهجن
الهجن

الهجن بالشعر والتاريخ

بقلم: مشعل أباالودع

كثيرا من المجتمع يهتم بتراث المنطقة وإظهار كنوز تلك التراث وتقديمه بصورة رصينة شيقه ومن هذي الكنوز رياضة سباق الهجن العربية ألاصيلة من فجر تاريخ العرب وحتى في ظهور الإسلام كان للهجن الدور الريادي في جيوش الفتح الإسلامي ونشره لأن الإبل أكثر الحيوانات صبرا على العطش لفترات طويلة وابل السباق أو الهجن تتميز عن غيرها من الإبل صفات تعطيها التميز وتختلف عن المزاين الذي نشاهده على شاشات القنوات الفضائية الشعبية. ويوجد بالمملكة العربية السعودية أقوى السلالات من الهجن منذ القدم ودور الهجن كان الأبرز في توحيد هذا الكيان الغالي و استقرار هذه البلاد واليوم تستخدم للسباق بالمهرجانات الوطنية فمعظم الهجن بالخليج تم استيرادها من المملكة أن هذا التراث العريق الزاخر بالعطاء وربط الماضي بالحاضر يجب أن يكون له كل عام مهرجان اسوة بمهرجان مزاين أم رقيبة حتى لايصبح في طي النسيان.

فهناك فرق شاسع بالمواصفات بين الهجن والمزاين بالمواصفات والغرض فمهرجانات المزاين تعتبر مسابقة لإظهار الجمال لفئات من ألوانها الحمر والوضح والشعل والشقح ويمتلكها شخص واحد ب الوسم والشاهد بينما الهجن رياضة بحته فهي سباق عدو من البداية للنهاية تختلف المسافة ب اختلاف الفئة العمرية للابل المشاركة فهذه الرياضة لها المهتمين بها من أبناء المملكة العربية السعودية توارثة عراقته واصالته عن الاباء و الأجداد …. من لا ماضي له لا حاضر له

عن مشعل اباالودع

مشعل اباالودع
كاتب مقالات سعودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*