الرئيسية » قضايا ساخنة » أمريكا تستخدم “الخنزير البري” لمقاتلة “داعش” !!!
"الخنزير البري" ضيفا مزعجا وخطيرا سيحلّ على "داعش" !
"الخنزير البري" ضيفا مزعجا وخطيرا سيحلّ على "داعش" !

أمريكا تستخدم “الخنزير البري” لمقاتلة “داعش” !!!

يبدو ان الولايات المتحدة الأمريكية قررت رفع وتيرة ضرباتها الجوية العسكرية ضد عناصر “داعش” في سوريا والعراق.

فقد قررت وزارة الدفاع الأمريكية إرسال سرب من 10 طائرات مقاتلة من نوع A-10 Warthog.

وتعرف هذه الطائرة الحربية بعدة ألقاب أهمها “الخنزير البري” لاحتوائها على رشاش يوصف بقاتل جماعي.

وطائرة “الخنزير البري” تتميز بصوت رعدي أقوى من صوت هيلوكوبتر “أباتشي” المستخدمة الآن في الحرب ضد “داعش” أو طائرات “أف18و16و15” المعروفة، أو “الدرون” من دون طيار، أو حتى القاصفة “بي-1” الشهيرة.

و “الخنزير البري” مخصصة إجمالا لتقديم الدعم من قريب للقوات على الأرض، والقرار باستخدامها الآن أكبر دليل على مباشرة قوة برية أميركية في قتال “داعش” بدءا من الشهر المقبل على الأقل.

وهذه القوة البرية هي 300 جندي أميركي أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في يوليو الماضي عن النية بإرسالهم إلى العراق، ووصلوا لتعزيز الأمن عند السفارة الأميركية ومنشآتها المساندة ومطار بغداد الدولي، إضافة إلى 300 مستشار عكسري أمر أوباما بإرسالهم لإنشاء مركزين للعمليات المشتركة، كما لتقييم الكيفية التي يمكن معها للولايات المتحدة تقديم دعم إضافي، ووصل 180 منهم أيضا الى العراق، والباقي على الطريق.

رشاش “الخنزير البري” يقذف 4200 طلقة بالدقيقة وأهم ما في طائرة “الخنزير البري” هو مدفع رشاش أوتوماتيكي دوار، يسمونه Gatling على اسم عائلة مخترعه، ويعتبرونه “أخطر ما تم تركيبه في الطائرات” لذلك يلقبون الطائرة، وهي بمحركين يقودها طيار واحد، باسم “الرشاش الطائر” أيضا، لأن “غاتلينغ” قاتل بالجملة، يرش 4200 طلقة من 7 فوهات بكل دورة بالدقيقة، تجعله الأكثر قدرة على التصفية الجسدية الجماعية، وجعلت منه في السابق أخطر ما شارك في 2003 بغزو العراق، كما وحين طرد قواته في 1991 من الكويت.

وإضافة لنوعية مساندة الطائرة من الجو ليلا ونهارا للقوات على الأرض، فإنها توجه المقاتلات الأخرى المحلقة، وتقوم بتنسيق دعم القوات البرية الصديقة، مع إمكانية البحث والإنقاذ في الأحوال الجوية القاسية، لأنها تحلق وسط المعارك لمدة طويلة على ارتفاع مخفوض، وقادرة على إصابة الأهداف بدقة كبيرة، وفيها قمرة قيادة مسلحة بدرع مطلي بالتيتانيوم يحميها من كل مضاد، لذلك فإن “ضيفا” مزعجا وخطيرا سيحل في أجواء “الدولة الداعشية” قريبا.

عن هشام ناجي

هشام ناجي
كاتب مقتطفات اخبارية من جميع اركان الشبكة العنكبوتية !

2 تعليقان

  1. قرارات وزارة الدفاع الاميركية كثيرة وخنوع وزارة الدفاع العراقية عظيمة لكم 6 اشهر تطبلون بشراءكم هذا الخنزير اشتروا من دولة ثانية تظلون تحت رحمة الحلفاء اللئماء ..لابد للعسكري ان يكون جريئا الى متى؟؟؟ عسكري قديم…

  2. الانرى بان 10 طائرات قليلة جدا انا ارى 180 طائرة مناسبة جدا وممكن بعدها استخدامها للتدريب والمناورات الجوية .شكرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*