الرئيسية » السياسة » البحرين خطوة اولى نحو الحزم
عيسى قاسم
عيسى قاسم

البحرين خطوة اولى نحو الحزم

بقلم: مشعل اباالودع

ليس لنا ان نتوقع من ايران ممايسهم في علاقات حسن الجوار دائما ولانتوقع منهم وعيا بالمصلحة لكل شعوب المنطقة وحسب علينا أن ندرك ان علاقتهم في دول الخليج بهدف زرع أجنده لاأثارة الفتنة والطائفيه بتحقيق حلم امبراطورية كسرى وهذا لا وجود له في زمن عالم اليوم من نظام عالمي جديد علاقاته على المصالح المشتركة. إلا إن ايران منذ عام ١٩٧٩م دخلت في علاقاتها بروح منتفخة وليس بروح الاعتدال وتتخلى عن التمثيل الدبلوماسي وجعل ممثليها رجال مخابرات يحمل في طياته عملاء وهذا أوج موبقات سياستها بحلم تصدير الثورة لدول الجوار ممايهدد سلامة الحياة للشعوب.

فهي تدخلت في العراق وزرعت الطائفيه ليس حبا في العتبات المقدسة في النجف وكربلاء بل هدف السيطرة على مقدرات الشعب العراقي وحضارة بلاد الرافدين ودخلت سوريا تحت ذريعة حماية مقام السيدة زينب وهذا على مبداء ليس حبال علي ولكن كرها لمعاوية وتدمير الحضارة العربية في سوريا وهي من تطلق عناصر مخابراتها الى المملكة العربية السعودية بالقدوم للحج بلباس الاحرام. وتدافع عن جمعية الوفاق وهي جمعية ذات طابع اديلوجي ليس لديها ولاء لمملكة البحرين بهدف التدخل من قبل عناصر فيلق القدس رغم انه نمر من ورق جعل منه جحافل اعلام ايران اسطورة وهو مجرد فقاعات بالون رأيناه في القتال الى جانب جيش النظام السوري وحزب الله والملك حمد ال خليفة ازال الستار الحقيقي للكشف عن حقيقة تلك العملاء المرتبطين في اجندات فارسية رغم انهم يحسبون مواطنين لكي يحظى الشعب البحريني بالامن والاستقرار بعد سحب جنسية هذا العميل وكان بالاجدًى سجنه او إعدامه بسبب الولاء لدولة اجنبيه سوف تنعم البحرين وتستقر وهي مستقرة ولا يهم مايطلقه بغل الضاحية والجنرال المعتوه قاسم سليماني وهذا يجدي بالتقليل من هذا المشكلات اللتي تحركها ملالي قم اذا تدخلهم في العراق هي مسألة تدمير للمدن العراقيه وتغيير الهوية وفتك بالسنة وتفسيخ واضعاف للبني التحتيه والاجتماعية ونشر الكره بين اطياف ابناء الشعب العراقي على مختلف طوائفه.

وتريد التدخل بالخليج على غرار تدخلها بالعراق بعد سلمتها امريكا العراق عهده وهذا شكل افلاس لاامريكا في الذين يثقون بها كشرطي للعالم واللتي لم تمنحمهم اي حق للنظر بالثقة من قبل الدول العربية بل ينظر لها بعين ألأسى والحزن والادارك بالتوجه بأن الطريق الى عالم افضل والطريق الى الصين العملاق للنمور الآسيوية إذا استذكرنا هذه ألأمور غدونا اقل نزوعا نحن العرب اصحاب حضارة. ونشرنا الاسلام في مشارق الارض ومغاربها وحطمنا إيوان كسرى بقادسية عمرو ابن العاص وعمر بن الخطاب.

عن مشعل اباالودع

مشعل اباالودع
كاتب مقالات سعودي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*