الرئيسية » السياسة » الاخواني ابراهيم الشيخ يحرّض على ضرب الحسابات السنية الفاعلة في البحرين
ابراهيم الشيخ
ابراهيم الشيخ

الاخواني ابراهيم الشيخ يحرّض على ضرب الحسابات السنية الفاعلة في البحرين

بقلم: هادم المعبد

(الجزء الأول)

 

مقالات سطحية وشنشنات اخوانية

المعروف عنه أنه كاتب عمود في الصفحة الاخيرة بجريدة أخبار الخليج البحرينية وهي اعرق الصحف البحرينية واقدمها على لائحة الصحف اليومية الخمس في مملكة البحرين.

قفز من كاتب عمود في دواخل صفحاتها الى كاتب في صفحتها الاخيرة وهو ما يعرف في مهنة الصحافة التي لا يعرفها ولا يجيدها ابراهيم الشيخ بل ولم يمارسها في حياته يوما قط انها تزكية من الجريدة لزيادة عدد قرّاءه أو لقوة وتأثير ما يكتبه أو إمتنانا لعمره الصحفي.

ولكن ربما تلعب صفحات الاعلانات دورا مهما في تزكية من يريدهم المعلنون كتابا لهم وخاصة اذا كان المعلنون جهات سياسية ،، االله اعلم.

المهم … اذا ما أخذنا في الاعتبار تفاهة ما يكتبه ابراهيم الشيخ العضو في جمعية الاصلاح الاخوانية البحرينية فإننا سنجد أنفسنا مضطرين لقبول الخيار الأول فكاتباته سطحية الى أبعد الحدود لا تعدوا كونها تشنجات وتطبيل للاخوان وترويج للاخونجية وشنشنات يقوم هو باختلاقها عبر وسائل التواصل الاجتماعي ثم يتولى عملية نشرها للرأي العام في عموده بأخبار الخليج معتمدا على نظرية غوبلز الهتلرية اكذب اكذب حتى يصدقك الناس، وأما صاحبنا فطريقته انشر انشر في وسائل التواصل الاجتماعي من اكاذيب وفتن ثم ادعمها بعمود في اخبار الخليج حتى يصدقك الناس ويتفاعلوا معك وهذا ما سناتي عليه بعد قليل وأما قوة كتاباته فهي بنفس قوة الخنفساء أمام العقرب وأما عمره الصحفي فلا وجود له على الاطلاق.

الاخواني ابراهيم الشيخ وبداية نشاطه في وسائل التواصل الاجتماعي

نشط ابراهيم الشيخ في وسائل التواصل الاجتماعي مع بدايات العام 2006 في منتديات مملكة البحرين التي يديرها عدنان عسكر وابراهيم سند وهو المنتدى السياسي السني الوحيد في تلك الفترة والذي لازال يعمل حتى اللحظة وإتخذ ابراهيم الشيخ إسما مستعارا هو  “بوراشد007” يكتب فيه آرائه في مختلف شؤون الوطن ولشدة غباءه فإن اسلوبه في اسمه المستعار هذا هو نفس اسلوب عموده في جريدة اخبار الخليج وهو لا يعدوا كونه التأليب ضد نظام الحكم في البحرين والانتقاد المبطن للقيادة السياسية في البحرين وتحميلها كل تبعات ما يحدث في البحرين واتخذ من مهاجمة من يعتقد أنهم سيسحبون البساط من تحت رجليه وسيلة لضربهم وتهييج الرأي العام ضدهم وفي بعض الأحيان يختار الاختفاء والانكفاء من المنتدى لأن الرياح جرت بما لا تشتهي سفنه وظلّ جلّ نشاطه بالمنتدى كما هو حاله حاليا في اخبار الخليج تمجيد الاخوان وضرب الدولة والحكومة منتخذا من محاربة الفساد والاصلاح وهو شعار جمعيته وسيلة للضحك على البسطاء .

وفي هذه الفترة قام ابراهيم الشيخ بتشجيع بعض المنتمين لجمعية الاصلاح من صغار السن للاشتراك في منتديات مملكة البحرين والكتابة معه بأسماء وهمية ودعمه ونشر الاخبار المؤيدة للاخوان المسلمين واشتد ذلك اثناء فترات الانتخابات ولدعم وتأييد فكر ومبادىء الاخوان المسلمين وكان يوجههم لمهاجمة خصوم الاخوان بأسماء مستعارة وباسلوب وقح وفج وفيه تطاول على الاعراض والكرامات والشرف دون أن يردعه وازع ديني أو اخلاقي وهو يبرر لهم ذلك بان الغاية هي نصرة الدين وأن لا غيبة لفاجر وهو في حقيقة الامر يسعى جاهدا لتمكين جماعة الاخوان المسلمين من تسيّد الساحة الالكترونية البحرينية السنية وضرب كل خصوم الاخوان وتشويه سمعتهم بالاشاعات والاكاذيب اللامتناهية وذهب الى ما هو أبعد من ذلك بتهجمه على كل من يصطف ويقف مع نظام الحكم في البحرين ووصفهم بأبشع واقذع الصفات كالمنافقين والطبّالة والمرتزقة والبيشمركة سواء بالمراهقين الذين يحركهم أو بالاسماء المستعارة التي يكتب بها كبوراشد007 أو دانيال  وبأسماء شيعية يقوم هو باختراعها لابعاد الشبهة عنه  وغيرها الكثير الكثير التي نعرفها جيدا ورصدناها بأمعان وتفكر .. أما حساب قلعة البحرين الأخير في تويتر وهو آخر فناتقه وفذلكاته  فقد عرف عنها حتى خبراء الجرائم الالكترونية في البحرين وتوصلوا الى انه هو من يدير هذا الحساب الذي يتهجم فيه على الجميع وسوف تتم محاسبته عليه قريبا في اكبر فضيحة لهذا الاخونجي المتذاكي .

الاخواني ابراهيم الشيخ رأس أفعى إعلام الاخوان في البحرين

إن تمكنت حكومة البحرين من قطع رأس هذه الأفعى الاخونجية المدعو ابراهيم الشيخ – لانعني ماهو غير قانوني – إنما نعني الردع والمساءلة  فإنها إن لم تفعل ذلك ستدفع عن البحرين بلاءا كبيرا فالاخونجية وافكارهم الخوارجية هم السبيل الى الداعشية إن تم إن تم السكوت عنهم واهمال دورهم التحريضي الخوارجي التكفيري.

فهذا الاخونجي هو المحرك لكل الحسابات و الهاشتقات التي تألب الرأي العام ضد نظام الحكم في البحرين من الطرف السني وهو الذي يصطنع المشاكل للدولة ويديم جذوة التذمر ضد الدولة وتجنيد المرتزقة والقبّيضة في وسائل التواصل الاجتماعي واغائهم بالسحت الحرام للعمل من اجل اهداف واجندة الاخوان المسلمين.

وهذا الاخونجي تولى منذ العام 2006م عملية تحريض ممنهج ضمن مخطط الاخوان منذ بداية ارتباطه بوسائل التواصل الاجتماعي ثم بعد ذلك قام بتجنيد المراهقين في المنتديات وتطور الامر بتطور الوسائل من فيسبوك  وتويتر وانستغرام ويوتيوب حتى أصبح هو وبمرسوم من التنظيم الدولي للاخوان المسلمين قائد الكتبية الالكترونية الاخوانية في البحرين والمسؤول الاول عن نشاطها وفقا للتوصية التي اصدرها التنظيم في اجتماعه باسطنبول عام 2012 المنبثقة عن الورقة التي قدمها خيرت الشاطر النائب الاول للمرشد العام للاخوان محمد بديع وهي الورقة الشاملة حول نشاط الاخوان المسلمين في الوطن العربي بعد احداث ما يسمى الربيع العربي والتحرك على مختلف الاصعدة السياسية والاجتماعية والاقتصادية والاعلامية وكان من اهم توصياته فيما يخص الجانب الاعلامي هو الكتائب الالكترونية الاعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام المرئي والمسموع.

وتم ارسال توصية التنظيم الدولي للاخوان الى الفرع الاخواني في البحرين ممثلا بجمعية الاصلاح وجناحها السياسي “المنبر”  وكان اختيار تنظيم اخوان البحرين للاخونجي ابراهيم الشيخ لهذه المهمة وهي جانب الكتائب الاعلامية الالكترونية والاعتيادية ومن ثم شحذ الهمم والتجنيد والتصيد واغتنام الفرص وتم رصد ميزانية كبيرة لهذا الجانب قام ابراهيم الشيخ بتولي مهمتها شخصيا والانفاق عليها فقام اولا بتنظيم أمور أعضاء جمعيتي الاصلاح والمنبر ممن لديهم القدرة على محاكاة وسائل الاعلام يمختلف صنوفها وتوجيههم ناحية المراد أيصاله من رسائل للناس ثم قام بالتواصل مع الحسابات التي يرى أنها مؤثرة على الرأي العام كحساب الفاروق لصاحبه خالد عبدالله الشيراوي الضابط في خفر سواحل البحرين وحساب ديرتي البحرين لصاحبه محمد السيد الموظف في مجلس نواب البحرين وغيرها من الحسابات وكان شراء الذمم يتم بالمال المتوفر والمتاح وبلا حدود لإبراهيم الشيخ  من تنظيمه المؤدلج وبطبيعة الحال استجاب هؤلاء للمغريات المادية وهنا لابد من توصيل رسالة لحكومة البحرين ,, انتبهي.

ابراهيم الشيخ

ابراهيم الشيخ

ولكن وللأمانة فإن هناك بعض الحسابات رفضت الاستجابة لمغريات الاخونجية في البحرين وفضلت الانسحاب بعد تجاهل الجهات الحكومية لهم والضغط عليهم فلا هي قبلت بمغريات الاخونجية ودنانير ابراهيم الشيخ ولا هي وقفت ضد أوامر حكومتها وأبسط مثال على ذلك حسابا حارقهم و حماة العز البحريني ولكن حساب الفاروق الذي غيّر إسمه الى الشامل مع بقاء معرفه كما هو وحساب ديرتي البحرين فقد سال لعابهما نحو دنانير اخونجية جمعية الاصلاح والمنبر ولم يستطيعا مقاومة خرخشة الخردة التي تنهال عليهما شهريا وبمبالغ نعلمها جيدا.

وللعلم فإن نشاط الاخونجي ابراهيم الشيخ للسيطرة اعلاميا على الشارع السني لم يقتصر فقط على عموده في الصفحة الاخيرة باخبار الخليج او وسائل التواصل الاجتماعي وانما يسعى جاهدا الى الزج بعناصر الاخوان الى هيئة الاذاعة والتلفزيون البحرينية ويقوم بالاتصال بالمسؤولين هناك أو من لهم قدرة على نشر ما يريد من موّاد اخوانية بالاذاعة والتلفزيون وعلى رأسهم الاخواني المخرج جمال الجودر والاخواني عبدالله البوفلاسة مدير قناة القرآن الكريم في البحرين وهما من سهّلا تمرير كل الاخونجية عبر التلفزيون في رمضان الفائت بمباركة وسبهللة من مدير التلفزيون نبيل بوهزاع.

لماذا يحرض الاخواني ابراهيم الشيخ ضد الحسابات السنية في البحرين؟!

الحسابات السنية الشريفة في البحرين رفضت ما يقوم به الاخوان المسلمون في البحرين وهو دور مشبوه يمثل امتدادا لما يقوم به الاخوان المسلمون في الوطن العربي من دعم وتأييد لما يسمى الربيع العربي وهو في حقيقته ربيع امريكي صهيوني ايراني اخواني داعشي.

والحسابات السنية الشريفة في البحرين كشفت حقيقة ما يقوم به الاخونجية ورماحهم المتقدمة مثل ابراهيم الشيخ من تحريض ضد الدولة وتبني لقضايا هدفها هو اسقاط نظام الحكم من اعين شعبه قبل السعي لاسقاطه بالطرق التي تعرفونها وهي التظاهرات والثورات ثم اسقاط هيبة الدولة وسيادتها واخيرا الميليشيات والذبح على الهوية والمعتقد وهذا ما يسعى اليه امثال ابراهيم الشيخ عبر كتاباتهم وتحريضهم واكاذيبهم وتجييشهم.

كل وسم (هاشتاق) مسيء للدولة تشاهدونه الآن ويكون اطرافه سنة البحرين فثقوا وتأكدوا بأن الاخونجي ابراهيم الشيخ الموظف في وزارة التربية البحرينية والذي ابتعثته الدولة الى لندن للدراسة على حسابها يقف وراءه وبدليل انكم لا تجدون هاشتاق ضد نظام الحكم البحريني وضد الدولة البحرينية أو أي هاشتاق يحرض على الحسابات السنية الكاشفة لخطط الاخونجية إلاّ وتجدون له عمودا لهذا الكاتب الاخواني المفبرك باخبار الخليج.

أنور عبدالرحمن … عمود ابراهيم الشيخ عارٌ على جريدتكم ؟!

السيد انور عبدالرحمن رئيس تحرير جريدة اخبار الخليج

الى متى ستسكت عن الاخواني ابراهيم الشيخ وهو يسيء ويتمادى في غيّه الاخونجي وفكره المتعفن  ونحن نعلم ان سياسة جريدتكم مخالفة لتوجه وسياسة الاخوان المسلمين مثيري فتنة الخريف العربي وانتم تعطون لهذا الاخواني المدعو ابراهيم الشيخ مساحة من الحرية لنشر فكر الاخوان الشاذ والعفن والطعن فيمن يخالف هذه الجماعة المرتمية في احضان الصهيونية والامبريالية ويقوم هذا الكاتب الارعن والاهوج بالترويج لما يريده التنظيم  الدولي للاخوان عبر جريدتكم ولماذا تسكتون على اجترار البكاء والظلمومية التي ادمن عليا عليها كاتبكم الأخواني ابراهيم الشيخ من اجل ضرب كل القوى الوطنية المناهضة للمشروع الاخواني الصهيوني الصفوي الامريكي والتحريض عليها واستعداء الدولة ضدها بينما هم الساعون أصلا لضرب الدولة خدمة للمشروع الاخواني الامريكي الصهيوني الايراني ؟

وبإختصار..الاخواني ابراهيم الشيخ يا استاذ أنور عبدالرحمن هو عار على جريدة اخبار الخليج.

حان الوقت لتطهير جريدة اخبار الخليج من فلول الاخونجية وعلى رأسهم من اعطيتموه عمودا بالصفحة الاخيرة بينما عموده يخلوا من أي فكر أو منطق أو حجة أو معلومة مفيدة وانما هو بمثابة بيت دعارة يمارس فيه الاخونجي إبراهيم الشيخ كل أنواع الرذيلة والشذوذ والعهر السياسي  بإسم الدين والقيم والمبادىء ومحاربة الفساد وهي عناوين تبعد عنه بعد السماء والارض.

انتهى الجزء الأول من الرد على المقال التحريضي للاخواني ابراهيم الشيخ المنشور في جريدة اخبار الخليج العدد 13292/ 14أغسطس 2014. وانتظرونا في الجزء الثاني الفاضح لحقائق اكثر عن هذا القيادي الاخواني البحريني المتخفي برداء البراءة والدين والمبادىء والقيم ومحاربة الفساد ومقاله الملغوم والمحرض .

عن كاتب بحريني

كاتب بحريني
كاتب من البحرين إبن العروبة والاسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*