الرئيسية » السياسة » هل ينقلب السحر على الساحر ؟! انقسامات بالإدارة الأمريكية حول التحالف مع قطر عشية زيارة الشيخ تميم
الشيخ تميم بن حمد في زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية
الشيخ تميم بن حمد في زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية

هل ينقلب السحر على الساحر ؟! انقسامات بالإدارة الأمريكية حول التحالف مع قطر عشية زيارة الشيخ تميم

هل ينقلب السحر على الساحر قريباً ؟! وصل الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، إلى العاصمة الأمريكية واشنطن مساء أمس الاثنين في زيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية.

وسرعان ما بدأت بعض وسائل الإعلام الأمريكية في الحديث عن علاقة إمارة قطر بالإرهاب بصورة مباشرة وأكثر جرأة من ذي قبل، حيث كان التناول سابقاً يتم على استحياء يصل إلى درجة التجاهل.

وقد نشرت صحيفة “الوول ستريت جورنال” الأمريكية تقريراً خطيراً اليوم الثلاثاء أبرزت فيه دور قطر في دعم حركات وجماعات إرهابية، وهو الأمر الذي أدى إلى انقسام شديد داخل إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما حول التحالف الوثيق بين واشنطن والدوحة.

وقام بعض أعضاء مجلس الأمن القومي الأمريكي بالضغط على أوباما من أجل سحب سرب الطائرات الأمريكية المقاتلة من قاعدة “العيديد” الجوية القطرية، وذلك احتجاجاً على دعم قطر لجماعات متطرفة في الشرق الأوسط.

وبدورها رفضت وزارة الدفاع الأمريكية، البنتاجون، هذا الطلب وأكدت على أن وجود الطائرات الأمريكية في قطر أمر لا يمكن التفريط فيه.

وأكدت “الوول ستريت جورنال” أن هذه التطورات تعكس حقيقة الانقسامات في الإدارة الأمريكية حول التحالف مع قطر، حيث يرى كثيرون أن العلاقات بين قطر والجماعات المتطرفة مصدر قلق لواشنطن من وجهة النظر المعارضة للتحالف، كما أنها من وجهة النظر الأخرى تجعل من قطر حليفاً قيماً لواشنطن.

ونقلت عن مسئولين بارزين في وزارة الخارجية الأمريكية قولهم إن وزير الخارجية جون كيري استغل قطر كقناة لنقل رسائل إلى حركة حماس وطالبان وجماعات مسلحة في سوريا وليبيا، حيث أشاد كيري بدور قطر في اتفاق الهدنة الأخير بين حماس وإسرائيل، كما أشاد مسئولون أمريكيون بالدور الذي لعبته الدوحة في إطلاق سراح الجندي الأمريكي الأسير لدى طالبان “بو برجدال”.

وكشفت الصحيفة الدور الذي لعبته قطر في دعم الجماعات المتمردة في سوريا وليبيا، وأشارت إلى أن متمردين سافروا إلى قطر وعادوا من هناك بحقائب مكتظة بالأموال، وذلك وفقاً لاعترافات المتمردين أنفسهم إضافة إلى تصريحات مسئولين حكوميين في الخليج.

وأشارت أيضاً إلى أن واشنطن كشفت علاقات وثيقة بين رجال أعمال قطريين إضافة إلى أكاديميين ورجال دين وبين حماس والقاعدة وداعش، حيث قام هؤلاء بتمويل تلك الحركات.

وقالت إن وزارة الخزانة الأمريكية كشفت في تقرير لها في سبتمبر الماضي أن رجل أعمال قطري منح مليوني دولار لقائد في داعش، وانتقدت واشنطن بعدها ما اعتبرته فشل قطر في التحرك ضد ممولي الحركات الإرهابية المقيمين في الإمارة الخليجية.

وأشارت الصحيفة إلى أن زيارة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني إلى واشنطن اليوم الثلاثاء ولقائه بالرئيس الأمريكي أوباما ستكون فرصة لإثارة قضية تمويل قطر للإرهاب في الشرق الأوسط.

من جانبه، قال دينيس روس، كبير مستشاري أوباما سابقاً في ملف الشرق الأوسط: “يجب على القطريين أن يعلموا أنهم لا يستطيعون لعب هذا الدور المزدوج، ولكن حتى الآن فهم يرون أنهم يستطيعون ذلك”.

عن هشام ناجي

هشام ناجي
كاتب مقتطفات اخبارية من جميع اركان الشبكة العنكبوتية !

تعليق واحد

  1. هل ينقلب انقسامات بالإدارة الأمريكية حول التحالف مع قطر عشية زيارة الشيخ تميم امر الجواب نعم لاشرعي من الحكام العرب وامريكا متاكد انا المهدي المنتظر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*