الرئيسية » السياسة » استنفار اخواني في البحرين لدعم عرض مسرحي
استنفار اخواني بالبحرين

استنفار اخواني في البحرين لدعم عرض مسرحي

بقلم: هادم المعبد

عرض مسرح البيادر الاخواني مؤخراً مسرحية بعنوان “أروح لمين”، ولقد استمرّ عرضها لعدّة أيام، وكان الحضور لها قياسياً بالنسبة للمسرحيات البحرينية. وكانت المسرحية تتناول بشكل ساخر معاناة المواطن من جراء التقاعس والفساد في المؤسسات الحكومية.

لا ينقص من قدر مسرح البيادر أن نعرف أنّ مؤسسيه والعاملين فيه هم من جمعية الإصلاح (إخوان البحرين)، أو من المناصرين لهذه الجمعية. بل على العكس، فإننا نودّ من جميع هذه الجمعيات والمراكز والنوادي التابعة لها والمتعاطفة معها أن تندمج في الحركة الثقافية والأدبية البحرينية، وأن تخلق نوعاً من التنوع والإضافة.

حقيقة ماحدث في مسرحية أروح لمين

ولكن ما حدث في مسرحية “أروح لمين” من استنفار إخواني لتأكيد نجاح المسرحية وتميّزها وتفوقها على جميع المسرحيات والمسارح ربّما يضرّ بمسرح البيادر أكثر مما ينفعه.

لقد كانت المسرحية جيدة، ولم تكن بحاجة إلى هذا الاستنفار الإخواني، الذي دفع بالإخوان إلى تسيير جميع الحافلات الإصلاحية من مراكز التحفيظ وفروع جمعية الإصلاح لشحن الصالة الثقافية عن بكرة أبيها.

لقد كان كثير من الإخوان يدخلون الصالة الثقافية للمرة الأولى، فلم يكن لهم اهتمام بالمسرح ولا بالغناء ولا بالفن ولا بالباليه ولا بالمحاضرات الثقافية. كان لديهم همّ واحد: تأكيد هيمنة الإخوان في البحرين وتأكيد شعبيتهم، خصوصاً ونحن على أبواب الانتخابات النيابية والبلدية، وفي ظلّ انشغال الإخوان بتلميع صورتهم التي تلطخت جرّاء تخبّط التنظيم الدولي للإخوان وانغماسه في مخطط كبير لإحداث تغيير تركي قطري في المنطقة.

لقد تمّ استغلال مسرح البيادر واستغلال نجاحه لتلميع صورة إخوان البحرين، وكأنّهم يريدون أن يعلنوا بأعلى صوتهم “هذا المسرح مسرحنا”، وليستغلوا اسم أحمد جاسم وعادل جوهر وأحمد شريف لتحقيق هذه الغاية.

وليس بالمصادفة أن نجد إبراهيم الشيخ (الإخواني الملتحي غير المعني أبداً بالشأن المسرحي منذ أن ولدته أمه) أن يكتب مقالاً كاملاً تمجيداً في المسرحية، وأن نجد محميد المحميد (الإخواني غير الملتحي) يكتب مقالاً آخر يمتدح فيها المسرحية وبكاتبها عادل المحميد (هو أخو محميد طبعاً)، وأن نجد جمال زويد (إخواني بلا لحية ومكتفي بخدين كبيرين حليقين) وهو من لم يدخل أي مسرحية في حياته غير مسرحيات جمعية الإصلاح فقط يكتب مقالاً آخر يعتبر المسرحية حدثاً تاريخياً، ويدعو إلى فتح المجال لعرض المسرحية القادمة لمسرح البيادر في المسرح الوطني.

باختصار جرى استنفار إخواني مدبّر بكلّ تأكيد لهذه المسرحية، ولم يكونوا يعلمون أنّ هذا الاستنفار قد تستفيد منه جمعية الإصلاح ومرشحو المنبر الإسلامي، ولكنه بكلّ تأكيد يلحق ضرراً فادحاً بمسرح البيادر الذي كان على الدوام مستقلاً استقلالاً تاماً عن “صقور الإخوان” وأطماعهم السياسية.

 

اخوان البحرين

اخوان البحرين

عن كاتب بحريني

كاتب بحريني
كاتب من البحرين إبن العروبة والاسلام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*