الرئيسية » قضايا ساخنة » أم هولندية تحرر ابنتها من مخالب “داعش” بمفردها !
النساء داعش
النساء داعش

أم هولندية تحرر ابنتها من مخالب “داعش” بمفردها !

متجاهلة توصيات السلطات الهولندية بعدم السفر وحدها إلى سوريا لإنقاذ ابنتها (19 عاما) من مخالب الدولة الإسلامية، قررت أم هولندية ، تدعى ” مونيك”، أن تأخذ زمام الأمور بين يديها فذهبت الى مدينة الرقة السورية من اجل إنقاذ ابنتها عائشة.

“أحيانا عليك ان تفعل ما يتوجب عليك القيام به”، قالت مونيك. “أعتقد أنه كان الشيء الصحيح.” في سن ال 18، كان عائشة قد اعتنقت الإسلام وتزوجت من جهادي هولندي سيء السمعة يدعى عمر يلماز.

وسقطت الشابة في حالة حب بطريقته في الحياة بعدما شاهدته يجري مقابلة على شاشات التلفزيون، وكذلك تحمست من الدولة إسلامية وذهبت لهناك. ولكن مع مرور الوقت، أدركت عائشة انها اقترفت خطأ كبيرا.

“وقالت إنها تريد العودة إلى البيت، لكنها لم تستطع مغادرة الرقة دون مساعدة” قالت مونيك. ودعت السلطات الهولندية أم عائشة إلى البقاء في البيت مشيرة الى انه من الخطر القيام بمحاولة استعادة ابنتها لوحدها. ولكن مونيك لم تكترث. عندما أرسلت عائشة الشهر الماضي طلبها للمساعدة، قررت مونيك السفر إلى سوريا.

ووصلت مونيك الى الرقة عبر تركيا وهي ترتدي البرقع الأسود ، والتقت هناك بابنتها بعد ان نسقتا اللقاء من خلال الفيسبوك.

وفي يوم الاثنين عبرتا الحدود السورية الى تركيا، لكن لم يكن لدى عائشة جواز سفر وتم القبض عليها فورا من قبل السلطات التركية، جنبا إلى جنب مع والدتها

عن كريمة محمود

كريمة محمود
كاتبة عربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*