الرئيسية » قضايا ساخنة » تعرفوا على أميرة الحرب في “داعش”
أميرة الحرب في "داعش" أخذت على عاتقها خارطة "فتوحات" العراق وسورية
أميرة الحرب في "داعش" أخذت على عاتقها خارطة "فتوحات" العراق وسورية

تعرفوا على أميرة الحرب في “داعش”

كثر الحديث مؤخرا عن أميرة الحرب في تنظيم “داعش”، أو عائشة عثمان العراقية الأصل، ليس فقط لمشاركتها في معارك مدينة عين العرب وإنما لكشف أن مهام هذه المرأة تتخطى مسؤولياتها في كتيبة الخنساء النسائيّة، التابعة للتنظيم.

فقد أشار مصدر مقرب من التنظيم أنّه “يكثر الحديث في أروقة مكاتب التنظيم عن وجود أميرات حرب، يشرفن على الشؤون العسكريّة بشكل اختصاصي ومنفرد عن باقي المهام المعتادة، ومن بينهن امرأة عراقيّة ذاع صيتها بين صفوف المقاتلين على حدود عين العرب وهي الأميرة عائشة العراقيّة”.

وأضاف المصدر أنّ “عائشة كانت من أوائل من دخلن هذا السياق، للتخطيط ضمن مجموعة من العسكريين والقادة، في سبيل فرض السيطرة التامة على عين العرب’، موضحاً أنّ من أبرز مهامها ‘التخطيط بشكل مباشر لمعارك وحروب التنظيم على الأرض”.

وكشف المصدر أنّ لعائشة كان ايضا دوراً بارزاً في تطوير وتفعيل كتيبة ‘الخنساء’ النسائيّة، والتي تأسّست مطلع عام 2014، وغالبية عناصرها من الشيشان وتونس. وتولّت الكتيبة عند انطلاقها مهمة في ملاحقة النساء اللواتي يخالفن التعليمات والقوانين الموضوعة من تنظيم “داعش” في المنطقة، قبل أن تتوسّع مهامها إلى تدريب مجموعات نسوية على حمل السلاح ضمن معسكرات خاصة محاطة بالكثير من السريّة والغموض.

ومن الجدير بالذكر، أن انضمام عائشة إلى صفوف “داعش” من فراغ، فسبق أن سُجنت لمدّة سنة وثمانية أشهر في معتقل أبو غريب، وكانت من بين 150 معتقلاً تمّ تحريرهم إثر عمليّة بسيّارة مفخّخة، استهدفت السجن عام 2004.

وبعد خروجها من المعتقل، عُرف عنها مواقفها الداعمة لكلّ تيار جهادي على الأرض، إلى أن اختفت تماماً، من دون أية معلومات واضحة عن مآلها، لتظهر من جديد كشخصيّة اعتباريّة يزعم الجميع أنّ لكلمتها آذاناً صاغية في مجمع ‘الحل والعقد’، وبوصفها عقلاً من بين العقول التي اتخذت خارطة “فتوحات داعش” في العراق وسورية على عاتقها.

وعلى الرغم من بروزها الحالي في صورة الأحداث، فإن أميرة الحرب “داعش” غالباً ما تتنقل بين مناطق عدّة، واقعة تحت سيطرة التنظيم، علماً أنّها متزوجة من تونسي، يلقّب بأبي حفص.

عن هشام ناجي

هشام ناجي
كاتب مقتطفات اخبارية من جميع اركان الشبكة العنكبوتية !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*